حيوانات ساهمت في استكشاف الفضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حيوانات ساهمت في استكشاف الفضاء

مُساهمة من طرف القاتل المخيف في الجمعة نوفمبر 21, 2014 12:57 am

في حزيران/ يونيو تم إرسال خمس عظاءات إلى الفضاء، ولكنها لم تستطع النجاة والعودة إلى الأرض. لتنضم بذلك إلى قائمة الحيوانات التي نتذكرها باعتزاز لأن حياتها عززت فهمنا للكون. قبل العظاءات، كانت معظم الحيوانات التي أرسلتها روسيا إلى الفضاء من الكلاب.





معظم الحيوانات التي أرسلتها روسيا إلى الفضاء كانت كلاباً. في الصورة: "ستريلكاا"، "تشيرنوشكا"، "زفيزدوتشكا" و"بيلكا". (TASS)
تم إرسال خمس عظاءات إلى الفضاء على متن القمر الصناعي فوتون-إم4 في حزيران/يونيو، ليقوم العلماء الروس بدراسة تأثير انعدام الوزن على انفعالاتها. وقد تم اختيارها من أجل هذه الدراسة من قبل معهد موسكو للمشاكل الطبية والبيولوجية، بسبب أرجلها اللزجة الدبقة التي ستسمح لها بمواجهة الظروف الغريبة خلال الرحلة التي تبلغ مدتها شهرين. لكن القمر الصناعي عاد إلى الأرض من دون أي أحياء أو جيل جديد على متنه. 
 وقد ذُهل العلماء بموت السحالي وتعهدوا بعدم إرسال السحالي إلى الفضاء مرة أخرى. كما أرسلت وكالة الفضاء الروسية روسموس لجنة طارئة للتحقيق في سبب الموت، وخلصت اللجنة إلى وجود خطأ تقني أدى إلى تجميد أنظمة دعم الحياة.
 ولم تكن هذه التجربة الفضائية الروسية الأولى. فخلال عقد من الزمن، تدير محطة الفضاء "مير" نموذج بريرودا الطبيعي، حيث وُلد لأول مرة في العام 1990 دجاج السماني. لكنها لم تستطع التكيف مع انعدام الوزن وسرعان ما ماتت، على الرغم من أن اثنين منها عادا إلى الأرض وهما على قيد الحياة.
حياة كلب
قبل العظاءات، معظم الحيوانات التي أرسلتها روسيا إلى الفضاء كانت كلاباً. في حين كانت الفئران والجرذان والخنازير الغينية مفيدة فقط في التجارب المخبرية، أما القرود، وعلى الرغم من تشابهها الكبير مع الإنسان، فهي تتأقلم ببطء شديد مع الظروف الجديدة. وقد أرسلت الولايات المتحدة صواريخ تحمل قردة مخدرة إلى الفضاء، لكن العلماء الروس يرون أن هذا يقلل من قيمة التجربة، لأن الخدر "يطفئ" القشرة الدماغية.
استخدم برنامج الفضاء السوفييتي الكلاب المشردة في البعثات الفضائية. ففي العام 1960، تم إرسال اثنين من هذه الحيوانات الضالة إلى الفضاء على متن سبوتنيك5. وقد قام نيكيتا خروتشوف بتقديم أحد جراء تريلكا هدية إلى عائلة جون كينيدي في فترة ذوبان جليد الحرب الباردة. وقد ألهمت كل من ستريلكا وبيلكا صناع الأفلام، فأبدعوا فيلماً كرتونياً عنهما.
كما تم اختبار الطيران مع كلبة أخرى، زفيزدوتشكا (النجمة الصغيرة)، والتي أُرسلت إلى الفضاء قبل شهر من رحلة غاغارين. وعندما حطت على الأرض في قرية قريبة من بيرم، اختفت من الكبسولة. وفي النهاية وجدها فريق البحث في بيت رجل محلي كان قد أخذها معه لإطعامها. وقد صُنع لها تمثال في مدينة إجيفسك. لكن لم تحظ جميع الكلاب التي أُرسلت إلى الفضاء بنهاية سعيدة كهذه.  
وكان الاتحاد السوفييتي أول من أرسل الكلاب إلى الفضاء بالعام 1951 من منصة إطلاق كابوستين يار. الصاروخ Р-1B، الذي حمل الكلبين ديزيك وتسيغان، صعد مسافة 88 كيلومتر. ومن ثم انفصل الجزء الأمامي للصاروخ عن الجزء الخلفي والكلاب بداخله، وبمساعدة مظلة الكبسولة هبط في مكان قريب من موقع إطلاقه. وبقي الكلبان على قيد الحياة وبروح معنوية جيدة.
وبعد أسبوع من ذلك، تم إطلاق ديزيك مع شريكة جديدة هي ليزا إلى الفضاء. لكن في هذه المرة، لم تفتح مظلة الكبسولة ومات الكلبان. ومباشرة بعد هذه المأساة، قام بلاغونرافوف، مدير المشروع، بتبني تسيغان الذي نجا من الرحلة الأولى. وبعد ذلك، أُعطيت جراء الكلاب الفضائية أوسمة رسمية في الاتحاد السوفييتي بسبب خدماتها المميزة.
الكلبة ذات الحظ الأسوأ في العالم
في العام 1957، حدثت مأساة أخرى. ففي الذكرى الأربعين للثورة السوفييتية، تقرر إرسال قمر صناعي إلى مدار مع كائن حي على متنه. وفي السابق، تم إرسال الكلاب إلى الفضاء في صواريخ فقط لفترة قصيرة من الزمن.
ونصح المصورون باختيار كلب أبيض كي يبدو أكثر وضوحاً على الشاشة. وكان العلماء أمام ثلاث مرشحات مناسبات: ألبينا، ولايكا وموشكا. وكانت ألبينا حاملاً، وموشكا ذات أقدام ملتوية قليلاً، مما جعلها غير جذابة في التصوير.



قبل رحلتها، تم توصيل أجهزة قياس التنفس والنبض إلى جسد لايكا. وتم الإطلاق في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 1957. بعد وصول القمر إلى مداره، أكدت إشارات الراديو أنها وصلت إلى الفضاء حية. وفي 5 نوفمبر/ تشرين الثاني وصفتها صحيفة نيويورك تايمز "الكلبة الأكثف شعراً ، والأكثر وحدة والأقل حظاً في العالم، تقطع آلاف الأميال في المدار المحيط بالأرض".
وعندما ماتت لايكا، تلقى الكرملين رسائل احتجاج من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا على معاملة الاتحاد السوفييتي القاسية لحيواناته، واقترحت إرسال الزعيم السوفييتي نيكيتا خروتشوف إلى الفضاء بدلاً عنها.
لم يُكشف السبب الحقيقي لموت لايكا إلا بعد 45 عاماً، عندما أوضح ديمتري مالاشينكو، الباحث في معهد المشاكل الطبية والبيولوجية، خلال مؤتمر في هيوستن أن لايكا ماتت بعد ساعات قليلة من الإطلاق بسبب الإجهاد والحرارة المرتفعة. لا زالت قصة لايكا تحرك مشاعر الناس إلى يومنا هذا. حيث ما زال الناس يكتبون المدونات باسمها، وألهمت كتّاب الخيال العلمي الروس، وألفت فرق الروك أغان عنها.   
قبل ربيع العام 1961، أطلق الاتحاد السوفييتي 29 صاروخاً. حملت هذه الصواريخ 48 كلباً، سافر تسعة منها إلى الفضاء. بعضها كانت رحلات ناجحة، لكن 12 رحلة منها لم تستطع الكلاب النجاة فيها.
http://arab.rbth.com/science-and-technology/2014/10/29/28397.html
avatar
القاتل المخيف
مشرف
مشرف

عــدد المساهمات : 261
نقاط تميز : 7
تاريخ الالتحاق : 22/10/2014
البلد : مصر ام الدنيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى