اختيار مصر القادم..المقاتلة الروسية متعددة المهام MIG-35

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اختيار مصر القادم..المقاتلة الروسية متعددة المهام MIG-35

مُساهمة من طرف أبـــو عبـــد الرحمـــن في الخميس نوفمبر 20, 2014 6:36 pm

من موضوعاتى المثبتة بأحد المنتديات الشقيقة
تعد طائرة السيادة الجوية Mig-35 مقاتلة متعددة الأغراض من الجيل (++4) عالية المناورة وتستخدم لمعالجة الأهداف الجوية الحديثة ( مقاتلات الجيل الرابع والخامس ) الموجودة حاليا فى الخدمة والمستقبلية منها وتنفذ الضربات الجوية عالية الدقة على الأهداف البرية والبحرية بدون الدخول إلى منطقة الدفاعات الجوية المعادية ليلا ونهارا وفى جميع الظروف الجوية ، كما تستطيع إجراء الإستطلاع الجوى الراديوى والبصرى بالإضافة إلى تنفيذ دور غرفة قيادة وتوجيه للطائرات الأخرى وتوجد فى الطائرة منظومة التزود بالوقود جوا كما يمكن أن تلعب دور طائرة الإرضاع الجوى إذا اقتضت الضرورة ذلك ..

نبذة تاريخية :
بدأ مشروع الطائرة منذ عام 1986 حيث كانت النية فى الحصول على طائرة عالية المناورات والإمكانات القتالية من طراز ( ميج-29 ) تنتمى إلى الجيل فوق الرابع وصنعت الطائرة من قبل مكتب التصميم المعروف Micoyan فى المركز الهندسى بعد سنين مضنية من الأعمال لتطوير عائلة المقاتلات ميج-29 المختلفة الطرازات وكان الهدف من ذلك توحيد جسم الطائرة بحيث يمكن تحويلها من طراز إلى آخر بسرعة وسهولة وبدون تعديلات تصميمية..
كان الأساس هو الطراز البحرى Mig-29 k وكذلك الطراز الأرضى Mig-29 M/M2 ..
فى البداية تم تطوير الطائرة إلى طراز Mig-29 OVT حيث لأول مرة تم استخدام فوهة نفث متغير الاتجاه vectoring Thrust ثم تم تصنيع نوعين من الطائرات ذات مقعد واحد وأخرى ذات مقعدين ثم تم تطوير الأخيرة عام 2006 وقد صممت الطائرة فى البداية لجهات معينة وهى القوات الجوية الروسية والهندية ..
وفى عام 2007 تم استعراض الطائرة أمام رئيس الجمهورية ووزير الدفاع وقائد القوات الجوية، بعد ذلك وفى نفس العام تم استعراض الطائرة أمام الجمهور فى الاستعراض الجوى الهندسى Aero India 2007 ثم بعد ذلك فى الاستعراض الجوى فى موسكو MAKS 2007 ثم فى استعراض Aero India 2009 وأخيرا فى استعراض MAKS 2009 ..



جدير بالذكر أن الميج-35 تتفوق على نظيراتها فى الغرب حيث تم التركيز على تطوير المعدات الألكترونية Avionics وكذلك زيادة كمية الوقود فى جسم الطائرة والحمولة القتالية مع الاستفادة من الشكل الأيروديناميكى الممتاز والذى يعتقد أنه سيستمر فى الاستخدام لسنوات عديدة مقبلة ..
وقد صممت الطائرة لتركيب معدات مختلفة عليها ( روسية وغربية )، وضمن التعاون الوثيق بين روسيا الإتحادية والهند فى كافة المجالات العسكرية وخاصة الطائرات المقاتلة الحديثة فقد قامت الصحفية الهندية الطيارة Sarma Suman بالتحليق على النسخة ذات المقعدين لأول مرة مع الطيار الروسى Michail Belaev الذى ذكر بأنه أعطى عصا القيادة عدة مرات للطيارة الهندية التى سبق لها أن طارت على المقاتلة الأمريكية F-16 وذكرت أنها أحست بالطائرة الروسية ذات المحركين بقوة الدفع الكبيرة كما أن الشاشات كانت ملونة وجميلة بينما شاشات الطائرة F-16 أسود وأبيض ..
كما حلق على الطائرة الميج-35 مارشال الجو الهندى المتقاعد Masand Harish فى استعراض Aero India 2009 وأبدى إعجابه بالتحكم والمناورة الكبيرين للطائرة وقد فتحت روسيا المجال أمام الراغبين بشراء الطائرة مع إمكانية تركيب المعدات الروسية أو الغربية حسب الطلب ..


مميزات الطائرة :
1- التكامل بين المنظومات الراديوية الألكترونية والمعلوماتية المتقدمة من الجيل الخامس .
2- توحيد الطرازات مع إمكانية تحوير الطائرة من طراز إلى آخر بسهولة .
3- إمكانية استخدام وسائل التدمير والمنظومات الجوية المستقبلية الروسية والغربية .
4- زيادة الحمولة القتالية وكمية الوقود فى الطائرة .
5- استخدام معدات حماية متقدمة ضد التهديدات المعادية .
6- استخدام تكنولوجيا حماية ضد التآكل فى جسم الطائرة ، والمنظومات الرئيسية شبيهة بتلك المستخدمة فى الطائرات البحرية مما يسهل استخدام الطائرة فى ظروف الرطوبة العالية .
7- تقليل البصمة الرادارية لجسم الطائرة .
8- زيادة متانة الطائرة والمحركات والمنظومات بصورة كبيرة .
9- زيادة عمر الخدمة الكلية للطائرة وكذلك الفترات بين عمرات المحركات .
10- تقليل كلفة ساعات الطيران بالمقارنة بطراز ميج-29 السابقة .
11- استخدام مبدأ الصيانة حسب الحالة الفنية للطائرة .
12- يمكن للطائرة أن تهبط فى مطار بصورة مستقلة تماما حيث تم تزويدها بإجراءات فنية وصناعية متقدمة مثل ( محطة توليد الأكسجين ) المستقلة ومنظومة تشغيل وفحص الأجهزة بدون حاجة لمصدر قدرة أرضى .
13- تم تصميم الطراز الأساسى للطائرة بالأخد بعين الاعتبار تنظيم التعاون الدولى عند تصميم طرازات مستقبلية وكذلك الانتاج المتسلسل .
14- استخدمت تكنولوجيا فوهة النفث المتحركة وبعض الاجراءات الأيروديناميكية التى تعطى للطائرة خصائص المناورات والألعاب الجوية فى جميع السرعات من المنخفضة جدا وحتى الأسرع من الصوت




هيكل الطائرة :
صمم جسم الطائرة على شكل آيروديناميكى متكامل مع الأجنحة ويشارط فى قوة رفع الطائرة بنسبة 40% .. وتم استخدام تكنولوجيا متقدمة فى تصنيع الهيكل وسبائك جديدة من نوع ( ألومنيوم - ليثيوم ) وكذلك استخدام اللحام فى أكثر الاتصالات بين أجزاء الطائرة مما أدى إلى تقليل وزن الطائرة وتقليل استخدام الاحكامات فى توصيلات قواطع خزانات الوقود بالجسم وبالتالى استخدامات الفضاءات الداخلية لحفظ الوقود الإضافى وزيادة كمية الوقود الكلية فى الجسم وبنفس الطريقة تم استخدام اللحام فى مقدمة الطائرة بما فى ذلك الكابينة ومن جهة أخرى استخدمت المواد المركبة Materials Composite بنسبة أكبر تصل إلى 15% من الجسم فى تصنيع أجزاء كثيرة من الفرامل الهوائية وزعانف الطائرة وأغطية غرف الأجهزة مما أدى إلى تقليل وزن الطائرة.
استخدمت فى جسم الطائرة المواد الماصة للإشعاعات الرادارية مما أدى إلى تقليل البصمة الرادارية للطائرة وطورت مقدمة الجناح لتصبح حادة بعض الشىء لضمان تحسين منظومة الدوامات الهوائية فى زوايا الهجوم الكبيرة ومع الجنيحات Elerones تمت زيادة قابلية التحكم بالطائرة فى السرعات المنخفضة للطيران .
وتمت زيادة مساحة الموازنات الأفقية وانخفاض مقدمتها قليلا مما أدى إلى تحسين انسيابها الآيروديناميكى فى زوايا انحرافها الكبيرة .
بدلا من الفرملتين الهوائيتين المستخدمتين فى طرازات الطائرة السابقة بين المحركين فى الخلف تم استخدام فرملة واحدة كبيرة بمساحة 1 متر مربع فى الجزء العلوى للجسم وقد تم التخلص من العزم الطولى المتكون من انفتاح الفرملة بصورة أتوماتيكية بمنظومة التحكم الكهربائية للطائرة .
كما استخدمت مظلة فرملة ذات جزئين مقعرين بمساحة كلية بلغت 26 متر مربع وتم تقوية السيقان لتتحمل الوزن الأقصى الجديد 23.5 طن وزودت العجلات بمنظومة فرملة عالية المواصفات .
واستخدمت منظومة جديدة لحماية المحركات من دخول الأجسام الغريبة عند الدحرجة والإقلاع والهبوط على شكل شبكات واقية تنزل فى المجارى الهوائية للمحركات بدلا من المنظومة السابقة الموجودة فى الجزء العلوى للجناح وبذلك تم استخدام الفضاء الذى كانت تشغله لحفظ الوقود ، ولغرض زيادة تغذية المحركات بالهواء عند الإقلاع والهبوط استخدم مجرى ثانوى للهواء على شكل غطاء مثقب فى مخابىء العجلات الرئيسية .



محركات الطائرة :
ركبت على الطائرة محركات من نوع RD-33MK أو من نوع RD-33OVT ذات الدفع الموجه حسب الطلب ، هذه المحركات ذات دفع أكبر من مثيلاتها السابقة وزودت بغرف احتراق بدون دخان Smokeless ومنظومة تحكم جديدة كهروميكانيكية رقمية هيدروليكية من نوع FADEC ذات متانة عالية وعمر تقويمى يصل إلى 40 سنة وعمر استخدام يصل إلى 6000 ساعة طيران ، استخدم فى المحركات ضاغط جديد للضغط منخفض يختلف عن السابقة بزيادة الدفع فى النظام الأقصى وزيادة الفرساج الكامل وتقليل فى الاستهلاك النوعى للوقود بنسبة 7% فى نظام الفرساج .




معدات الطائرة :
العنصر الرئيسى فى معدات الطائرة هو المحطة الردادارية من النظام الجديد Zhuk-AFhمن شركة Phazotron متعددة الوظائفذات هوائى من نوع المصفوفة الطورية الفعالm Active Electronically
(AESA ) Scanning Array
وهذه الرادار يزن 220 - 240 كجم وقطره 57.5 سم وتتفوق على سابقاتها بالعوامل التالية :
1- زيادة مجال تردد العمل .
2- زيادة عدد الأهداف التى يتم متابعتها إلى 30 هدف مع إمكانية تدمير 8 أهداف فى آن واحد .
3- إمكانية معالجة الأهداف الجوية والأرضية والبحرية فى نفس الوقت .
4- زيادة مدى الكشف الرادارى 200-240 كم .
5- زيادة قدرة تمييز الأهداف Resolution فى نظام مسح وتصوير سطح الأرض .
6- الحماية الذاتية العالية ضد التشويشات .
7- صمم الرادار بمبدأ الكتل المستقلة القابلة للنزع Modular Approach عن طريق تحديث الرادارات Zhuk-MEH و Zhuk-MSE المركبة على الطائرات ميج-29 السابقة .
العنصر الثانى فى معدات الطائرة هو محطة التسديد البصرية Optical Locator System
المعروف بنظام OLS وعددها اثنتان إحداهما داخل الجسم فى الجزء الأمامى والأخرى فى حاوية خارجية تحت جسم الطائرة وتمتاز المنظومة البصرية بما يلى :
1- كشف الأهداف الجوية بدون حارق خلفى لمسافة 45أكثر من كم .
2- كشف حاملة طائرات بحرية لمسافة 60-80 كم .
3- كشف هدف أرضى ( دبابة مثلا ) لمسافة 15 كم .
وتعمل المنظومة فى مجال الآشعة تحت الحمراء والتليفزيونية والليزرية، واستخدم فى تصنيع هذه المنظومة ولأول مرة التكنولوجيا الفضائية المتقدمة وتم تصميمها وتصنيعها فى معهد الأبحاث العلمية للأجهزة الدقيقة NIIPP وتمتاز المنظومة بمدى الكشف الكبير وتضمن كشف وتمييز النقاط وتتبع الأهداف الجويو والأرضية والبحرية أمام وخلف الطائرة ليلا ونهارا وكذلك حساب المدى نحو الأهداف باستخدام منظومة قياس المدى الليزرية وكذلك إعطاء أوامر الإضاءة والتوجيه نحو الأهداف الأرضية ثم إجراء التكافل بين المحطة البصرية OLS ومنظومة الخوذة للكشف والتسديد ضمن منظومة التحكم بالتسليح .
العنصر الثالث : وهو الطاقم الدفاعى للطائرة والذى يشمل :
1- وسائل الاستطلاع الراديوى والإجراءات الألكترونية المضادة ECM .
2- منظومة ألكترونية بصرية لكشف الصواريخ المعادية والإشعاع الليزرى .
3- منظومة إطلاق الأهداف الكاذبة عدد ( 2 ) فى المجال الرادارى وتحت الأحمر .

العنصر الرابع هو : الحاسبة الألكترونية الرقمية لمعالجة الإشارات :
حيث استخدمت حاسبتان إحداهما فى حالة عمل والأخرى احتياطية ( فى حالة انتظار ) واستخدم خط نقل المعلومات الرقمية ( Bus ) بين الحاسبات والمنظومات من الطراز الغربى ( 1553 ) المعروف .
كما تم استخدام 3 معالجات رقيقة لتحليل المعلومات الصورية ( video ) من مستوى ( Pentium4 ) بحيث يمكن كشف الهدف وتمييزه كما تم استخدام الألياف البصرية لنقل المعلومات وبسرعة ( MB 600/s
) .
تعرض المعلومات على الشاشة بحيث يمكن عرض الموقف الجوى أمام وخلف وحول الطائرة على المبينات حيث يمكن عرض المعلومات المرئية أو تحت الحمراء حسب رغبة الطيار .

العنصر الخامس هو : منظومة الاتصال والملاحة والمعلوماتية المتكاملة التى تشمل أحدث المنظومات سهلة الاستخادم وعالية المتانة حيث استخدمت منظومات ملاحية جايروسكوبية وراديوية ومنظومة GPS الفضائية كما ركبت على الطائرة منظومة تسجيل معطيات الطيران ومنظومة تسجيل المعلومات الفيديوية .

العنصر السادس هو : منظومة التحكم بالطائرة وهى منظومة كهربائية عن بعد بمبدأ Fly by wire رباعية الاحتياطية ثلاثية القنوات وتم الحصول على عدم استقرارية طولية فى الطائرة والتى لم يتم الحصول عليها فى الطرازات السابقة مما أدى إلى تحسين مناورات الطائرة وزيادة المدى بسبب تقليل خسائر التوازن ( Balance - loses ) فى النظام الاقتصادى .
استخدمت فى الطائرة 4 مولدات قدرة كهربائية كما استخدم نظام تجهيز القدرة بدون اشتغال المحركات أو ربط مصادر أرضية يسمح بفحص جميع المنظومات .




الكابينة :

صممت الكابينة من الزجاج وأعطيت إمكانية رؤية جيدة للطيار وتعرض المعلومات داخل الكابينة على 3 شاشات ملونة من نوع البلورات السائلة LCD بالإضافة إلى شاشة زجاجية لعكس المعلومات ILS ، والكابينة مريحة للطيار وعناصر التحكم موزعة بشكل ملائم له .




تسليح الطائرة :
يمكن تركيب الأسلحة التى كانت مركبة على الطرازات السابقة كما يمكن تحميل أسلحة جديدة ومستقبلية ذات مدى تدميرى كبير ولا تعرض الطائرة لخطر الدخول فى مجال تأثير الدفاعات الجوية المعادية .
إن التصميم المفتوح للمعدات الراديوية والمعدات الأخرى وحسب طلب الزبائن يسمح بتحميل الأسلحة الروسية والغربية الصنع الحالية والمستقبلية ومن الممكن تسليح الطائرة بالصواريخ الموجهة ( جو/جو ) و ( جو/ سطح )القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى وكحمولة قصوى 6 طن .
ويمكن تسليح الطائرة بالأسلحة التالية على 9 نقاط تحميل 8 تحت الجناحين و 1 فى الجسم :
1- مدفع (1-Gsh-30 ) ذو قدرة 150 طلقة .
2- صواريخ موجهة ( جو/جو ) طرازات 4XR-27R, R-27T , R-27E , R-27ET , 4XR-60
وأخيرا
4Xkh-59
3- صواريخ غير موجهة من الطرازات التالية :
S-8 , S-13 , S-24 , S-25L , S-250

4-
قنابل ليزرية موجهة KAB-500L
5- قنابل تليفزيزنية موجهة KAB-500T .
6- قنابل غير موجهة FAB-250 , FAB-500 .
إن ما تقدم من التسليح هو المعلن رسميا حتى الآن ولكن تشير الأنباء إلى إمكانية تحميل أسلحة جديدة بعيدة المدى خاصة وأن نسبة كشف رادار الطائرة كبير بالمقارنة بأنواع التسليح السابق ذكرها ومن هذه الأسلحة المتوقعة صواريخ ( جو/جو ) طراز R-33 ذات مدى يصل إلى 120 كم وغيرها من الأسلحة .




المواصفات الفنية الرئيسة :

الطاقم : 1 أو 2 حسب الطراز .
طول الطائرة : 19 متر .
باع الجناح : 15 متر .
ارتفاع الطائرة : 6 متر .
الوزن ( فارغة ) : 15 طن .
وزن الحمولة الحربية : 6 طن .
وزن الإقلاع الأفقى : 23.5 طن .
نوع المحركات : RD-33MK أو RD-33OVT
قوة الدفع : 9000*2 محرك = 18000 كجم/قوة
السرعة القصوى : 2.4 ماخ .
أقصى مدى طيران : 3700 كم .
أقصى مدى طيران بخزان وقود إضافى : 4800 كم .
السقف العملياتى : 18900 متر .
سرعة التسلق : 320 متر/ثانية .
السعر : 70 مليون دولار للطائرة .
الطرازات : Mig-35 بمقعد واحد / Mig-35D بمقعدين
وأخيرا المصدر : مجلة الدفاع العربى
avatar
أبـــو عبـــد الرحمـــن
ملازم
ملازم

عــدد المساهمات : 3
نقاط تميز : 1
تاريخ الالتحاق : 20/11/2014
السن: : 32
البلد : جمهورية مصر العربية

http://www.rslan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى