الغواصة "نوفوروسيسك" تنضمّ إلى أسطول البحر الأسود

اذهب الى الأسفل

الغواصة "نوفوروسيسك" تنضمّ إلى أسطول البحر الأسود

مُساهمة من طرف القاتل المخيف في الأحد أكتوبر 26, 2014 11:05 pm

غواصة جديدة تضاف إلى ترسانة أسطول البحر الأسود (أسطول البحرية الروسية المتمركز في أقصى جنوب روسيا). وهي أول نسخة يتم إنتاجها من غواصات الديزل - الكهربائية من المشروع رقم 636.3 المسمى "فارشافيانكا". الغواصة التي أُنزلت إلى الماء في الخريف الماضي، حاملةً على برجها اسم المدينة البطلة نوفوروسيسك، سترابط في القاعدة البحرية للمدينة نفسها.


دخلت الغواصة الأولى، التي سميت في الخارج "الثقب الأسود" لقدرتها الفائقة على التخفي وكتم الضجيج، حيز الخدمة في أسطول البحر الأسود. ولكن قبل أن تسلك الغواصة طريقها إلى هناك، سيكون عليها قطع رحلة أخرى إلى أسطول الشمال لتجتاز المرحلة النهائية من الاختبارات الحكومية. حيث سيقوم طاقم الغواصة "نوفوروسيسك" بتنفيذ رمايات صاروخية عالية الدقة من منظومة "كاليبر" بعيدة المدى. وإذا لم تبرز أية مشاكل في عملية الإطلاق، وفي حال تم التأكد من الكفاءة العالية للأسلحة الموجودة على متن الغواصة، فسيكون باستطاعتها حتى نهاية هذا العام المغادرة إلى مكان تمركزها الدائم في مدينة نوفوروسيسك.




من المعلوم أنه تقرر تشكيل فرقة غواصات مؤلفة من كتيبتين من الغواصات للخدمة في عداد أسطول البحر الأسود. قبل عودة القرم إلى الاتحاد الروسي، كان المخطط أن يتم نشر الوحدات الرئيسة للفرقة في قاعدة  نوفوروسيسك البحرية. أما الآن فقد ظهر لدى قيادة البحرية مجال أوسع للمناورة بما في ذلك نشر الغواصات في قاعدة سيفاستوبول.




وبات معروفاً نوع الغواصات التي ستزود بها الفرقة الجديدة. فالقائد الأعلى لسلاح البحرية الروسية فيكتور تشيريكوف كان قد تحدث عن ذلك بنفسه.

ووفقاً لكلامه، فإنه لغاية عام 2016 سيتسلم سلاح الغواصات التابع لأسطول البحر الأسود ستة غواصات ديزل حديثة يجري بناؤها في أحواض بناء السفن الأميرالية (أدميرالتيسكيي فيرفيي) في سان بطرسبورغ. يقول اﻷدميرال: "نحن نعمل على أن تشكل غواصات المشروع رقم 636  فرقة مكتملة القدرة ودائمة الاستعداد، مما سيسمح لأسطول البحر الأسود تنفيذ كل الطيف الواسع من المهمات في منطقة مسؤوليته العملياتية".




تجري الآن الاختبارات الراسية (شفارتوفيي) لغواصة أخرى من هذا المشروع والتي تحمل اسم (روستوف-نا-دونو). وفي أواخر شهر آب/أغسطس، أُنزلت إلى المياه غواصة (ستاريي أوسكول). وقبل ستة أشهر تم وضع الأساس في سان بطرسبورغ لبناء الغواصة الرابعة لأسطول البحر الأسود باسم (كراسنودار). وأخيراً من المخطط أن تبدأ في تشرين الأول/أكتوبر القادم أعمال بناء الغواصتين  (كولبينو) و (فيليكيي نوفغورود).




لماذا استقر رأي الأدميرالات على هذه الغواصات عند اختيارهم لنوعية التسليح الجديد لأسطول البحر الأسود ؟ هناك عدة أسباب لذلك. فأولاً وقبل كل شيء، لا تسمح الاتفاقيات الدولية لروسيا ولغيرها من البلدان الاحتفاظ بغواصات نووية عالية القدرة في مياه البحر الأسود. ومن جهة ثانية لا يوجد معنى للاحتفاظ  بغواصات نووية  في بحر لا يمتلك منفذاً مباشراً على المحيط.

نشر هذا المقال لأول مرة في

avatar
القاتل المخيف
مشرف
مشرف

عــدد المساهمات : 261
نقاط تميز : 7
تاريخ الالتحاق : 22/10/2014
البلد : مصر ام الدنيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى