«فورين أفيرز»: «جيش الله المصري» يتبنى الوسطية ويستعيد الإسلام من «عباءة الإخوان»

اذهب الى الأسفل

«فورين أفيرز»: «جيش الله المصري» يتبنى الوسطية ويستعيد الإسلام من «عباءة الإخوان»

مُساهمة من طرف سوبر مان في الأربعاء نوفمبر 05, 2014 12:16 am





قالت مجلة «فورين أفيرز» الأمريكية إن «الجيش المصرى، أكبر قوة عسكرية عربية، ليس علمانياً كما يتصور البعض»، مضيفة أن «الحقيقة البسيطة التى غالباً ما يُساء فهمها، من قبل المراقبين الخارجيين، هى أن المؤسسة العسكرية المصرية، فى شكلها الحالى، ليست قوة علمانية، وذلك لأن الإسلام داخل نسيجها، كما هو الحال فى المجتمع المصرى ككل».
وأضافت المجلة، فى تقرير بعنوان «جيش الله المصرى» نشرته فى عددها الأخير، الصادر الجمعة الماضى، أن «الجيش المصرى يعتبر نفسه وريث قوات القائد الإسلامى صلاح الدين الأيوبى، كما يستخدم المصطلحات الدينية فى معاركه بانتظام»، مشيرة إلى إطلاق اسم «بدر» على أحد أكبر تدريباته، وذلك تشبهاً بـ«معركة بدر» فى القرن السابع الميلادى بين النبى محمد وأتباعه وقبيلة قريش، فضلاً عن استخدام الجنرالات ألفاظاً مثل «الله، القرآن، الرسول» لتعزيز الروحانيات فى خطبهم.
وتابعت: «على الرغم من أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لم يشرع فى صحوة دينية داخل الجيش، فإنه بلا شك يشجعها، فبعد فترة وجيزة من وصول الرئيس السابق محمد مرسى إلى الحكم تحدث الإعلام المصرى عن أن اختيار وزير الدفاع يرجع إلى تدينه».
ورأت المجلة أنه «طوال مدة خدمته كوزير للدفاع قاوم السيسى بعض مطالب مرسى وجماعة الإخوان المسلمين»، موضحة أنه «على الرغم من جهود السيسى لمعارضة رغبة الجماعة فى وقوع الجيش تحت سيطرتها، فإنه يبدو أنه يؤمن بضرورة لعب الإسلام دوراً أكثر مركزية داخل المؤسسة العسكرية القوية فى البلاد، وذلك بفضل التنشئة الدينية الخاصة به، حيث تربى وسط عائلة مسلمة محافظة».
وأكدت المجلة أنه «على عكس حرص الرئيس الراحل أنور السادات على تقوية الإسلاميين كثقل موازن للناصريين فى البلاد، الأمر الذى سمح لهم بكسب موطئ قدم فى المجتمع، وفى القوات المسلحة أيضاً، فإنه فى مرحلة ما بعد 30 يونيو، لا ترغب الحكومة المصرية فى تبنى هذا النهج، بل تحاول دعم شرعيتها من خلال حملتها على جماعة الإخوان المسلمين».
وقالت المجلة إن «إدارة الجيش للشؤون المعنوية تقود هذا الجهد، فبجانب عملها مع وسائل الإعلام باتت الإدارة تشرف على الأنشطة الدينية، حيث أصبح الضباط العاملون بها مسؤولين عن مجموعة واسعة من الأنشطة الدينية، بما فى ذلك الاجتماع مع رجال الدين المسيحى، وإلقاء الخطب نيابة عن الجيش فى الأعياد الدينية، واستضافة رجال الدين الإسلامى فى حلقات دراسية، وتنظيم مسابقات تحفيظ القرآن الكريم».
ورأت المجلة أن «نمط الإسلام الذى تروج له الشؤون المعنوية يتسق مع أهداف نظام السيسى، الذى يحاول فرض صيغة معتدلة للإسلام، حيث تحالفت الإدارة مع الأزهر لمواجهة الأيديولوجيا المتطرفة، ونشر الفكر الوسطى المستنير».
وختمت المجلة تقريرها قائلة إنه «فى ضوء الإطاحة بمرسى فإنه يجب أيضاً أن يُنظر إلى دور الدين فى الجيش على أنه عنصر مهم من معركة الدولة المصرية الأيديولوجية لاستعادة الإسلام من عباءة جماعة الإخوان المسلمين، وهو الأمر التى نجحت فيه الحكومة المصرية حتى الآن، ولكن حادث اغتيال السادات على أيدى ضباط إسلاميين عام 1981 علَّم المصريين أن التلاعب بالدين لتحقيق مكاسب سياسية له تاريخ من التأثير العكسى».


avatar
سوبر مان
نقيب
نقيب

عــدد المساهمات : 120
نقاط تميز : 4
تاريخ الالتحاق : 30/10/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «فورين أفيرز»: «جيش الله المصري» يتبنى الوسطية ويستعيد الإسلام من «عباءة الإخوان»

مُساهمة من طرف أحمد المشير في الأربعاء نوفمبر 05, 2014 12:58 am

هذه كلمه حق و لكن ما الهدف من نشرها هذه الايام بواسطه مجله امريكيه


هل ستكون مقدمة لتحركات امريكيه مبنيه علي ان الجيش المصري عقائدي
او طائفي و هذا يهدد ابنتهم اللعوب اسرائيل!!
avatar
أحمد المشير
المشرف العام
المشرف العام

عــدد المساهمات : 108
نقاط تميز : 5
تاريخ الالتحاق : 21/10/2014
السن: : 33
البلد : ام الدنيا و قلب الاسلام النابض

https://www.facebook.com/Nasser.Group.for.stratigec.studies

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «فورين أفيرز»: «جيش الله المصري» يتبنى الوسطية ويستعيد الإسلام من «عباءة الإخوان»

مُساهمة من طرف المجتهد في العلم في الأربعاء نوفمبر 05, 2014 10:50 am

منور ياحج احمد يامشير
هذا هو المخطط السابق المتجدد ويوصف بالاتي :
 1- المخطط الاول : خلق عدو وبعبع كبير الحجم والعدد وشديد التطرف حول اسرائيل وهذا عبارة عن ميليشيات او ارهاب مع الاخذ في الاعتبار عدم وجود دول بعد نجاح الربيع العربي والحمد لله هذا المخطط سقط في مصر بمحاربته في سينا ولكن يسير كما مخطط له في سوريا ولبنان والعراق وقريبا الاردن ومين عارف يمكن مكان تاني قريب منهم .
2- المخطط الثاني : بعد فشل المخطط الاول ناتي للتاني وهو لو فرض وجود دول مثل مع ما حدث في مصر ووجدت وبقيت شوكة في حلوقهم باذن الله يحاولو يعلو نبرة ان هذه الدولة تتنبي فكري متطرف (نوعا ما مثل ما يحدث فرضا مع ايران سابقا اما حاليا فهم حبياب دائما )وبعد ذلك التمهيد لفرض عقوبات ثم عقوبات ثم بند سابع ثم تدخل وحرب قذرة

* هذين مخططين من ما يدور في فلكهم والله اعلي واعلم ما سيحدث ولكن للكون اله يديره هم لا يعلموه ولكن نحن نؤمن بان مكرهم سيزيله الله باذنه وبرحمته وبفضله
avatar
المجتهد في العلم
ملازم اول
ملازم اول

عــدد المساهمات : 37
نقاط تميز : 3
تاريخ الالتحاق : 26/10/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى